توقفت عن الكتابه هنا وانتقلت الى وردبريس
abdulmogeeb.wordpress.com

الجمعة، 24 أغسطس 2012

أسوأ من قابلت من البشر





نظرا لكوني أحب الوضوح في جميع أنواع العلاقات الإجتماعية و الأسرية . فأنا لا أرتاح إطلاقا مع شخص يبدو لي بعض الغموض في تعامله وشخصيته . هذا ليس عيبا في أن يكون الشخص غامضا نظرا لأن كل شخص لديه أسراره ومبدائه و أيضا لدى كل شخص خصوصيته ؛ المشكلة في غموضه في علاقتك معه . هنا سأطرح تجربتي مع أسوأ شخص قابلته في حياتي حتى الآن .

كن واضح يزداد في عينيك الوضوح . وهذا هو شعاري في جميع علاقاتي و أي علاقة أقوم بها بأي شخص عمل أو صداقة لابد أن تنحدر تحت هذا المبدأ . لكن خلال كتابتي لهذا المقال الآن أكتشفت شخصية سيئة كانت متواجدة في حياتي لم أكن أعرف عنها . كانت تتبادر لي خواطر بين وقت و الآخر و شعور سيء نحو هذا الشخص ولكن دائما أقول لعله شعور عابر كثير من الناس ضننت أنهم ليسو جيدون "بالنسبة لي" وأصبحو العكس تماما .

هناك شخص مكروه جدا وهو المنافق أو مايسمى " أبو وجهين " . من يأتي لك بوجه وللناس الأخرى بوجه آخر .
لكن مارأيك لو قلت لك أن هذا الشخص أسوأ من المنافق . يحمل في صفاته من النفاق الكثير ولكنه يحمل ضعف خبث المنافق .
دعونا نحلل شخصية هذا الشخص .

عندما يلتقى بك تجده يتكلم معك بأريحية ولكن كثرة تحدثه عن أناس قريبون منه بطريقة مريبة ليست عادية على الإطلاق هذا يعني أنه يذكرهم بالسيء أمامك لأنه ذكرك بسيء أمامهم وهذا الشيء له تحليلات عدة من وجهة نظري .

 النظرية الأولى : هذا الشخص كالسارق الذي يسأل عن السرقة بتفصيل بعد السرقة ليفضح نفسه بشكل غير مباشر لأنه صوب جميع الأدلة إليه و كشف أسرار في جريمة السرقة لم تخطر على بال الضحية لأنه هو من قام بها ويعلم أساسياتها ومبدأها . لذلك ستجد هذا الشخص يقوم بالتلفظ على أشخاص تعرف أنه لن يبدر عنهم سوء أو "على الأقل" ليس بهذا السوء الذي يتحدث عنه .

النظرية الثانية : ضعف شخصيته وتغذية على محبة الناس سيجعله يتهم غيره ويجعلك تكره الآخرين لكي تحبه وتكون قريب منه فقط لكي تجلس دائما معه و العالم من حولك جميعهم أشرار "بوجهة نظره" . لكن لا تظن أنك الوحيد لقد قام بنفس هذا التصرف مع غيرك لكي يكرهك أنت . :)

النظرية الثالثة : عدم تحمله لمسؤولية تصرفاته لذلك سيلقى اللوم على من يصاحبه دائما لكي يصبح بريء وصاحبه المقرب كبش الفداء .

الآن لنأخذ تعريف مبسط عن هذه الشخصية من وجهة نظري الذي لا يمكنني أن أقوم منافق وحسب .
هذا الشخص يسيء لمن حوله جميعا بلا استثناء مثيرا للفتنه تصورا منه بأنه بهذه الطريقة سيصبح في بر الأمان وبعيدا عن الأنظار و منطقة الخطأ و الصواب .

الحل مع هذه النوعيات هو الضغط عليهم بالأسئلة فقط لان حبل الكذب قصير جدا فبعدما ضغطت عليه "بتجربتي" بالكثير من الأسئلة وجدت تضارب كبير بالإجابات و تفسر لي سبب كره بعض الناس القريبون منه لي . السبب ببساطة كان هذا الشخص دائما يلقى أخطائه على "عبدالمجيب" متجنبا بهذه الطريقة اللوم وعندما يعود ليرى "عبدالمجيب" سيلقى أخطائه على من كان معهم وسيخبرك بلا شك بأن لا علاقة له بالموضوع وأن السبب فلان وفلان وأنه فعلا يريد لك الخير >> يالك من حقير ..

هناك تعليق واحد:

  1. مقال أكثر من رائع < وحتى أنا في شخص في حياتي ناشبلي نشبه أحاول أتخلص منه بس ماني قادر

    ردحذف